دوّر يمكن تلاقي

بحث مخصص

الأحد، 30 سبتمبر، 2007

رحلة فى القلوب .. برجاء الاسترخاء التام



عزيزى القارىء.. قبل أن تقرأ أرجو منك تحميل هذه الأغنية.. ثم تبدأ القراءة مع أول ثانية للأغنية، لتصل للحالة التى أدت بى لكتابة هذه الكلمات


و أرجو أن تروق لكم


الأغنية على الرابط التالى
أرجو لكم الاستمتاع
***************
الحب عاصفة من العشق و الجنون
بحر تتطاير أمواجه فى كل مكان
و القلوب هى سفن تناثرت فيه
تنقلب إذا ما اشتدت الرياح، و قد تغرق إذا ما هزمها الموج
يهطل المطر فيملؤها بقطراته
تتسلل تلك القطرات
فرادى و جماعات
تمتلىء جوانب القلوب بها
تخفق عن طريقها
فإذا ما جادت القلوب
جادت بها
و تنثرها عبر طرقات الجسد إلى كل مكان
تنتقل القطرات إلى اللسان
فلا ينطق إلا عشقًا
و إلى العيون فلا تشع إلا حبًا
و إلى العقول فلا تفكر إلا فى قلوب أخرى دهمتها الأمطار المنعشة
إلى الأصابع فتحنو لمساتها
إلى الروح..فتسمو..تتحرر من ماديتها
تحلق فى انتشاء
ترقص على أنغام القلوب الخافقة
كل روح مع الروح التى اختارها بحر الحب كى يلقى بها فى طريقها
كل روح مع الروح التى تكملها
فلا يرى كل منهما سوى الآخر
فلا يشعر كل منهما إلا بالآخر
و لا يكون هناك سواهما
و يسود الكون السلام
و لا يغنى سوى مقطوعة واحدة
أنا و أنتِ
أنتَ و أنا
معًا هنا للأبد
حيث لن يتواجد مثلُنا
و لن يكون سوانا
و لن ينطق لسان بما نطقناه
لن تقول نظرات العيون ما قالته أنظارنا
لن يكون - يا حبيبتى - إلا صوت حبيبتى
حين يهمس فى أذنى أنك هنا
لن يكون - يا حبيبى - إلا صوت حبيبى..يقول أيضًا
معك هنا
حينها
تستقر العاصفة
و تهدأ قوتها
لكنها تعرف أنها قد تركت خلفها أثرًا لن يُمحى
و حبًا لا يفنى..إلى الأبد
********************
عمرو


الاثنين، 24 سبتمبر، 2007

ومضة

فى البدء كنت أرى
كنت أسمع كنت أحس
كنت أشير بكل وضوح
و أقول ههى الشمس
و الآن
بعد مضى السنين
بعد الألم و الأنين
أدركت أنى
ما عشت فقط إلا بالأمس
************

رزق

فى ظلال تلك النخلة جلس.. عبث بأصابعه فى التربة المبللة الرطبة
تطلع فى نظرة هائمة إلى الترعة التى تجرى أسفل قدميه
ثم انتقل ببصره نحو الأرض الخضراء على الجهة الأخرى
أخذ يستمع إلى هدير ماكينة الرى الصاخب و خرير الماء المندفع منها.. كم يحبه و يشعر بموسيقى عجيبة لا يفهمها سواه، كلما استمع له و أنصت إليه
ذلك الهدير الذى يعنى بث الروح فى أرض جافة
هبت نسمات عليلة على وجهه فأحس بالانتعاش، ثم ارتطمت برأسه بلحة وقعت من فرعها، فالتقطها مبتسمًا و مسح التراب العالق بها فى جلبابه
هذا رزق من الله أتاه
و ما أحلاه
قربها من فمه و تذوق حلاوتها.. ثم رفع بصره إلى قمة النخلة
البلح قد نضج بالفعل و صار شهيًا و تلك البلحة التى سقطت خير مثال على هذا
تناول نصفها الآخر و شعر بالنشوة
مر طفل صغير ممسكًا بفرع بهت اخضراره يلهو به فى التراب مثيرًا سحب الأتربة و الغبار خلفه، فناداه
إزيك يا واد يا ماجد ؟
الحمد لله يا عم
فاطر يا واد و لا صايم ؟ تلاقيك فاطر
لا يا عم.. آنى باصوم كل يوم و لحد المغرب كمان
براوا عليك يا وله.. أيوه كده لازم تتعود على الصوم من صغرك
تركه ماجد و مضى يعبث بالفرع الذى بهت اخضراره
فقط ليحدث نفسه بحزن
لازمن تتعود على الصيام من صغرك يا وله.. لازمن
ثم ألقى نواة البلحة بأقصى طاقته فى الترعة.. و عاد ينصت لهدير ماكينة الرى التى يحبها
***************

الاثنين، 17 سبتمبر، 2007

تغيير

فى المدرسة اتعلمت
إزاى أقرا و أحفظ
و أكتب
و أجمع و أطرح و أقسم
و أضرب
إزاى أسمى قبل ما آكل
و قبل ما أشرب
بس متعلمتش وقت المواجهة
إنى أهرب
متعلمتش أخاف و اترعش
و اتكهرب
بس للأسف.. متعلمتش برضو
إزاى أضرب
و آدى الحياة علمتنى كل اللى فوق ده
عشان كده ريحت دماغى
و جبت قلم جاف تخين
و فوق اللى اتعلمته زمان
قعدت أشطب
و أشطب
و أشطب
*********

الأربعاء، 12 سبتمبر، 2007

كل رمضان و إنتم بخير



أعزائى و أصدقائى




رمضان كريم




كل سنة و إنتم طيبين




شهر خير و بركة لنا جميعًا




أعاده الله علينا باليمن و البركات، و زادنا من نفحاته العطرة




الاثنين، 3 سبتمبر، 2007

حوار مع إسرائيلى عبر الإنترنت

أجريت هذا الحوار فى صيف 2001 بعد أحداث انتفاضة الأقصى فى سبتمبر 2000، و كان عبر برنامج الأوديجو الذى كان الأفضل بالنسبة لى وقتها
الحوار مستفز، و ربما رآه البعض منقوصًا أو كان يحتمل المزيد.. لكن توقيت الحوار اختلف بالتأكيد عن هذه الأيام، كما أننى كنت وقتها مختلفًا فى التفكير و غير متعمق فى القضية كما تعمقت الآن
تم اختيار هذا الإسرائيلى بعشوائية تامة.. و بدأت معه الحوار بالإنجليزية.. إليكم الحوار و أرجو أن يعجبكم
*************************
اسمك ؟
قبل اسمى.. أنا سعيد للغاية لأننى وجدت أخيرًا من لا يكرهنى من العرب
ربما.. و الآن ما هو اسمك ؟
اسمى " شاى " و معناها هدية بالعبرية
shay
ماذا تعمل يا شاى ؟
أنا محامى و أسكن فى تل أبيب
ما رأيك بالهجوم الإسرائيلى على الأراضى الفلسطينية فى الآونة الأخيرة ؟
هناك 432 إسرائيلى قتلوا فى الهجمات الإرهابية العام الماضى
أحدثك عن الهجوم الإسرائيلى.. الذى سقط أمامه المئات من الفلسطينين فى أيام قليلة ماضية و ليس خلال عام كامل ؟
لا.. هذا رقم مبالغ.. إنهم 200 تقريبًا.. الباقون عبارة عن قوات إرهابية
و ما الذى يجعلك متأكدًا من ذلك ؟
لأنهم يهاجمون الأبرياء
شارون أيضًا يهاجم الأبرياء الفلسطينين.. هو إذن إرهابى
لا هو ليس إرهابيًا.. شارون يفعل أقصى ما عنده لحماية إسرائيل.. و هو لم يقتل أى مدنيين.. فقط الإرهابيين
هل ترى أن الأطفال ضحايا الهجمات إرهابيون ؟
الأطفال الذين يحملون القنابل و المسدسات هم إرهابيون
و ماذا عن الرضع الذين لا يفقهون شيئًا فى الدنيا بعد ؟
يا صديقى الأمهات الفلسطينيات يرضعهن ليصبحن إرهابيين و يربيهن على ذلك
لست صديقك، كما أن حكمك هذا جائر.. فمهما يكن.. إنهم أطفال
جيشنا يحاول أن يشعرنا بالأمان حتى لو قتل الأطفال
و هل ترى أنك بهذا تشعر بالأمان ؟ و عمومًا هل تشعر بالأمان فى حياتك ؟
نعم أشعر بالأمان.. و دعنى أخبرك أنكم لا يجب أن تكونوا فى حرب معنا
حكومتك هى التى تشعل الحروب أم أنك ترى عكس هذا ؟
حكومتى تدافع عن أرضنا و شعبنا و هى ليست سيئة إلى هذا الحد.. أنت فقط لا تعيش هنا لذلك لا تعرف.. ألم تفكر فى زيارة إسرائيل ؟
بلى لم أفكر.. فكرت فقط فى زيارة فلسطين
إنها ليست دولة.. إنها حفنة عصابات فاسدة.. بخلاف إسرائيل
استفزنى الرد للغاية فقلت
بل إسرائيل و من قبل أن توجد و هى عصابات متطرفة و هى كذلك حتى الآن
لا لسنا كذلك.. إننا متحضرون و نشبه الولايات المتحدة
هذا طبيعى.. فأمريكا هى الأم الروحية لإسرائيل
أمريكا ترعى جميع دول العالم و هى تعطى مصر الأموال و الهدايا
لكنها تعطى إسرائيل الأسلحة و آلات الحرب أليس كذلك ؟
نعم لكنها تفعل ذلك حتى تستطيع إسرائيل الدفاع عن نفسها
هل ترى أن إسرائيل بحاجة إلى كل تلك الأسلحة لأنها تخاف من طفل يقذف دبابة بحجر ؟
الطفل يمكنه أن يقتل جندى
هل الحجر فعّال إلى هذا الحد ؟
نعم.. فالحجر فى الرأس قاتل
و ماذا عن البنادق و الصواريخ ؟
قلت لك أنها للدفاع عنا و هى ترد على الهجوم بالحجارة.. و آسف الآن على أن أذهب
هل هذا هروب من الحوار ؟
لا .. لدى عمل الآن.. إلى اللقاء
لا أظننا سنلتقى مرة أخرى
***************************
و هكذا انتهى الحوار المستفز الذى استمر قرابة ساعة و نصف الساعة مع المحامى الإسرائيلى ( شاى ) المقتنع تمامًا بأن جميع الفلسطينين إرهابيين حتى الرضع منهم، و قد يكون مقتنعًا بهذا الكلام أو مؤمنًا به لأنه لا يعرف غيره، يساعده على ذلك أن وسائل الإعلام المتاحة له لا تروج إلا لهذا الفكر فقط، هذا يبرز دور وسائل الإعلام فى التوعية و إبراز الحق و تضليل المواطن.. و هو ما يتفوق فيه عدونا علينا.. قوة الآلة الإعلامية
و إلى اللقاء الآن
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...